المواقف النقدية - قراءة في نقد القصة القصيرة

المواقف النقدية - قراءة في نقد القصة القصيرة

د/ كريم الوائلي

التصنيف: كتب الادب

عدد الصفحات: 273

مرات التحميل: 68 مرة

حجم الكتاب: 9.9 MB

ملف الكتاب: PDF


وصف الكتاب :-

يعنى النقد الأدبي عناية بالغة بدراسة النصوص ـ أدبية كانت أو نقدية ـ وسواء اعتمد النقد المقومات الذوقية أولم يعتمدها فإنه ـ بالنتيجة ـ يتأسس على معايير محددة تمكن الناقد من تحليل النص وتفسيره وتقويمه، بمعنى أنه يتجاوز الذوق إلى عملية ذهنية واعية، ويكشف النقد ـ من هذه الزاوية ـ عن القيمة الفنية والمعرفية للنصوص، ليلتقي بألوان المعرفة الأخرى ويستقل عنها في آن، وبهذا يسهم النقد الأدبي في تشكيل نوع من الوعي الفني والمعرفي للأديب والناقد بخاصة، والمجتمع بعامة.

وتأسيساً على هذا اتجه البحث إلى دراسة النشاط النقدي في العراق، وبخاصة ما أثارته القصة القصيرة من تصورات وتحليلات نقدية، ليسهم هذا التحديد في تخصيص دراسة تهدف إلى مزيد من الدقة في المعالجة والتحليل، وليعصم الباحث من الإسراف في التعميم إذا وزع جهده في دراسة النشاط النقدي بأسره، كما أنَّ هذا التحديد يسهم في الكشف عن التجليات النقدية المتنوعة حول هذا الشكل الأدبي دون غيره من الأشكال الأدبية الأخرى، ويتحدد البحث ـ من زاوية أخرى ـ بإطار زماني يمتد من مطلع القرن العشرين ـ البدايات الأولى للنقد ـ ويتوقف في عام 1967م، ليرصد مرحلة دقيقة من مراحل النقد في العراق، تميزت بخصائص وسمات معينة، وانطوت على مواقف نقدية متغايرة، تبلورت وتكاملت في هذه المرحلة، ويهدف البحث ـ من ثم ـ إلى الإحاطة بها، ومتابعة تطورها، وتأسيس أصولها.

ويصدر هذا البحث عن تصور أولى لطبيعة الأدب والنقد يرى فيه أنَّ الأديب والناقد يصدران عن تصورات سابقة تحكم رؤيتهما للعالم والإنسان، ومن الطبيعي أنْ تتغاير هذه التصورات فردية وعامة، ومن الطبيعي أيضاً أنْ تنعكس آثارها على النصوص الأدبية من حيث تحديد وظائفها، وماهياتها، وبنائها، وأداتها، فالناقد الذي يرى في الأدب صورة حرفية للواقع، بمعنى مراقبة الواقع وتسجيل أحداثه، يضاد الناقد الذي يرى فيه تعبيراً عن الانفعال أو تصويراً له، ففي حين يركز الأول جهده على العالم الخارجي، يركزه الثاني في العالم الداخلي، ويختلف عنهما ناقد آخر يوفق بين العالمين بطريقة ما، في أثناء تحليله، وهذا يعني أنَّ هناك بنية تختفي وراء هذه التصورات، وكان ينبغي أن يتجه الدرس النقدي ليكشف عنها، ويحدد عناصرها، ما دام النقد عملاً ذهنياً واعياً.

محتويات الكتاب :-

المقدمة.
الباب الأول : الموقف التقليدي.
الفصل الأول : الرؤية والوظيفة.
الفصل الثاني : طبيعة القصة القصيرة.
الفصل الثالث : البناء والأداة.

الباب الثاني : الموقف الرومانسي.
الفصل الأول : الرؤية والوظيفة.
الفصل الثاني : طبيعة القصة القصير.
الفصل الثالث : البناء والأداة.

الباب الثالث : الإنفلات من الرومانسية.
الفصل الأول : الرؤية والوظيفة.
الفصل الثاني : طبيعة القصة القصير.
الفصل الثالث : البناء والأداة.
الخاتمة.

هذا الكتاب تم نشره بإذن من : المؤلف

كتب من نفس القسم

حدائق الحكمة

حدائق الحكمة

نبيل أحمد

هل هو عصر الجنون

هل هو عصر الجنون

د/ مصطفي محمود

ضحكات كئيبة

ضحكات كئيبة

د/ أحمد خالد توفيق

كهفي صديقي

كهفي صديقي

علي الطاهر

يسألونك

يسألونك

عباس محمود العقاد