أضف كتابا ارفع كتابك الإلكترونى الآن لنضيفه للمكتبة
كل شيء بقدر

كل شيء بقدر

إسلام باكلي
التصنيف: القصة والرواية
عدد الصفحات: 184 صفحة
حجم الكتاب: 1.2 ميجا بايت
مرات التحميل: 2293 مرة
ملف الكتاب: PDF
وصف الكتاب :-
هي رواية اجتماعية محترمة ذات طابع ديني جميل وهادئ. تتحدث عموما عن الحياة من منظور شابّ وشابّة؛ بحيث تجد في كلّ فصل سردين؛ السرد الأول للشاب، وتعقبه الفتاة. * الشّاب بعد إطلاق سراحه من الجامعة (تخرّجه)، بدأ في البحث عن عمل كي يعيل من عاشوا لأجله، لكن كُتب في صفحة الأقدار أن يخسر أعز ما يملك ممّا جعله يفقد الرغبة في الحياة ويشعر بالفراغ؛ كأن كلّ شيء بعد الآن لا جدوى منه، ولا سبب فيه، فهزّ رحاله وهرب من منزله، ورحل نحو المجهول، تاركا خلفه ذكرياته، وجزاء أعماله التي سينتج عنها أحداث أخرى مثيرة ستكتشفونها عند قرائتكم للرواية. * أما عن حياة الشّابة فنقول أنّها قرّرت أن تعزل نفسها داخل غرفتها بعيدا عن العالم القاسي المتوحّش الذي سار بفطرة الحيوان بدل الإنسان؛ وسط بشر تخلّوا عن ما كان يمسكهم عن الأذى ووصل بهم الأمر إلى أنّ حكموا على الفتاة بأنّها زانية بعد أن حملت بحمل غير شرعي وأنجبت منه فتاة صغيرة. خوفا من أنظارهم وألسنتهم وأحكامهم، تخلّت عن الواقع، تاركة لوالدها، الشّيخ العجوز، همّ التّفكير بمستقبلها ومستقبل حفيدته ومن سيعيلهما بعده.

الفصل الأول:-
ذكريات ، ليس الموت ما يقتل الانسان ، بل الذكريات؛ الانسان الذى يعيش كفاية ليحمل عبء الحياة يموت بوقت طويل قبل أن يتوقف قلبه. لطالما ارعبنى الموت ، وتللك اللحظات الاخيرة التى تبحث جاهدا فيها عن نفس واحد ولكنك لا تقدر عليه ، تبدأ أعضاؤك بالفشل الواحد تلو الآخر إلى أن يتوقف جسدك عن العمل نهائيا ويخيم الظلام ، تللك اللحظة التى تدرك فيها أنك على مشارف النهاية ولا تدرى ما المصير ، إما الجنة وإما النار ، تلك اللحظة الأخيرة قبل فقدانك لحاسة السمع ، تسمع فيها أصوات السيارات والناس وكل ما حولك ، وهناك تدرك ان الحياة لا تتوقف لأحد ، تدرك أنك سرعان ما ستنسى ، ولن تبقى حتى مجرد ذكرى ، وكل ما ستحس به هو الخوف لأنك كنت تعيش فى غفلة وكل ما ستشعر به هو الوحدة.

- حسنا .. أنا خارج. حاولا أن لا تهدما المنزل إلى حين عودتى - قلت هذا وأنا أربط فردة حذائى الأيسر أمام الباب.
- إلى أين؟ - سألنى أبى من غرفته .. الخ

المحتويات :-
* كلمة المؤلف.
* فصول الرواية (12 فصلا).
* الخاتمة لبداية جديدة.
هذا الكتاب تم إضافته بإذن من : المؤلف